مرحباً بكم في مجموعة الصفا للحفاظ على البيئة

>> مـقـدمــــــــــــــة<<

خلق الله الأرض ومن عليها في توازن دقيق كامل تحكمه نظم بيئية تسير الحياة في هذا الكوكب، إلا أن الإنسان أساء لهذه المنظومة بإستخدامه الجائر للموارد المتاحة دون النظر لحدود هذه الموارد والآثار السلبية التي سوف تترتب علي تراكم مخلفات إستخدام تلك الموارد وتأثيرها في هذا الاتزان البيئي .لذلك أصبحت قضية رأى عام من الدرجة الاولى … المشروع المصري الأول لإنتاج الطاقة من المخلفات .
فى إطار خطة تطوير منظومة المخلفات الصلبة والتى تعانى منها جمهورية مصر العربية منذ عقود طويلة والتى تفاقمت فى الآونة الأخيرة فى ظل نظم الإدارة الغير سليمة والتى يتم إتباعها فى كافة أنحاء محافظات مصر.
وفى ضوء المباحثات والمشاورات التى قمنا بها مع الجانب الرومانى والأمريكي بأهمية تطبيق نظم حديثة وفعالة فى إدارة منظومة المخلفات الصلبة ومنها النظم التى تقوم بتوليد طاقة كهربائية بإستخدام الطاقة الحيوية الموجودة فى القمامة والمخلفات الصلبه والإستفادة القصوى منها فى إنتاج طاقة كهربائية نظيفة والقيام بربطها بالشبكة الرئيسية للدولة وذلك للإستفادة منها فى الاستخدمات المنزلية والتجارية والصناعية وغيرها من الاستخدمات الاخرى ..
الــموضــــــــوع
منذ عام 2002 وتواصل الشركة جميع الدراسات الفنية والإقتصادية والبيئية وإستخراج التراخيص والموافقات من جميع الوزارات والهيئات الحكومية المعنية علاوة على بناء وإنشاء سور حول الارض ملك المشروع 600مx500م ومبنى ادارى + مبنى المصنع + سكن للعاملين بالمصنع + مسجد لخدمة العاملين بالشروع تم دخول الكهرباء والمياة وجميع البنية الاساسية للمشروع بالكامل وتم عمل طريق بطول 3 كيلو مدخل ومخرج للمشروع كلف الشركة أكثر من 50 مليون جنية ويعتبر هذا المشروع من المشروعات القومية مثل إقامة السد العالى لتوليد الكهرباء ولازلنا نواجه جميع الصعوبات لعرقلة المشروع .
وأخيرا وليست أخرا قام السيد رئيس مجلس الادارة لشركة الصفا للحفاظ على البيئة ش.م.م بجولة خارج البلاد ضمت كل من الولايات المتحدة الامريكية – وروسيا – بلجيكا – المانيا – ايطاليا – فرنسا و رومانيا حيث وقع الاختيار على شركة رومانية وشركة أمريكية تمتلك أحدث تقنية فى العالم فى مجال تدوير المخلفات العضوية والزراعية إلى طاقة كهربائية ووقود حيوى نظيف .
وتم الاتفاق على عمل شراكة ووكالة حصرية لشركتنا وتمت بحمد لله خلال الايام القليلة الماضية بين كلا من السيد / حسنى عطية القيعى رئيس مجلس إدارة الشركة
ورئيس مجلس إدارة الشركة الرومانية والعالم المخترع للتقنية
بتأسيس الشركة المصرية الاوروبية لحلول الطاقة النظيفة والتى تأسست خلال الأسبوع الماضى.

و من أهم فؤائد المشروع القومى لتدوير القمامة والمخلفات الزراعية لأنتاج الكهرباء والوقود فى حالة تعميمة على مستوى الجمهورية :
1 - القضاء على 30 مليون طن قمامة سنويا تهدد صحة الشعب المصرى فى جميع المحافظات طبقا لاحصائية البيئة.
2- إنتاج 7 مليار كيلو وات ساعة كهرباء طبقا دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية التى قدمت للسادة الوزراء.
3- المواد الغير قابلة للتدوير عبارة عن فحم حيوى حوالى 600 الف طن يستغل فى اطارات السيارات أو لرصف الطرق أو لمصانع الاسمنت أو سماد عضوى تم الموافقة على ذلك من وزارة البيئة .
4- إنتاج زيت خام ومشتقات البترول حوالى 500 الف طن سنوى .
5- تشغيل مليون شاب فى عدد 27 محافظة تقريبا فى المرحلة الاولى .
6- توفير 105 مليار جنية كانت تنفقها الحكومة من أجل التخلص من القمامة وقش الارز وتصنيع المعدات .
7- توفير72 الف فدان من أراضى الدولة كانت تستغل فى دفن المخلفات والقمامة ويمكن إستغلالها فى الزراعة والصناعة والاسكان لايقدر ثمنها بمال .
8- القضاء على التلوث البيئى فى كل محافظات مصر والحفاظ على صحة المواطن المصرى من الامراض
9- توفير العملة الصعبة حيث تم الاتفاق مع الشركاء الاجانب على شراء عدد 2 وحدة فى المرحلة الاولى لمعالجة مخلفات القمامة و قش الارز لانتاج الكهرباء والوقود ، وبعد نجاح التجربة سوف يتم تصنيع عدد من الوحدات (مصانع) لمعالجة 30 مليون طن قمامة فى جميع محافظات مصر ولــــــــــــن نكلف الدولة مليما واحدا فى حالة تنفيذ المنظومة المتكاملة والصحيحة ، وسوف تتولى وزارة الانتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع ومصانع خاصة تنفيذ تصنيع الوحدات تباعا .
10- توفير حوالى 200 مليار جنيه مصرى للخزانة العامة للدولة فى حالة موافقة الحكومة المصرية على تصنيع المعدات داخل مصرطبقا لدراسة الجدوى الفنية والاقتصادية التى قدمت للسادة الوزراء منذ عشر سنوات .
11- علاوة على تدوير مايقرب من 25 مليون طن مخالفات زراعية وقش الارز لإنتاج الوقود والكهرباء وكيروسين والمواد الغير قابلة للتدوير فحم حيوى لرصف الطرق وإطارات السيارات .
وفى هذه الحالة يتم الاستغناء نهائيا عن دفن القمامة فى الاراضى التى يتم تخصيصها فى جميع المحافظات .